كتب – رانيا قناوي
لم يسلم لاعبو كرة القدم من الاعتقال في عهد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، ليثبت السيسي أن كل ملتحٍ في السجن، حيث كشف حسن عبد القادر رئيس نادي أسوان أن حمادة السيد مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي متغيب منذ أسبوع، وأشار لاحتمالية اعتقاله من قبل قوات الأمن الوطني.

وقال عبدالقادر في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إنه "منذ الخميس الماضي ولا نعرف شيئًا عن اللاعب وهاتفه المحمول مغلق وأسرته لا تعرف عنه شيئا"، فيما ترددت أنباء قوية داخل الفريق عن إلقاء القبض على اللاعب من جانب الجهات الأمنية.

وأضاف رئيس النادي: "زوجة اللاعب جاءت إلى مقر النادي وذكرت أن قوات أمنية غير معلومة جاءت وأخذت اللاعب، ولا أحد يستدل على مكانه حتى الآن"، مشيرة إلى محاولاتها المضنية مع الجهات الأمنية لمعرفة موقف اللاعب لكن دون جدوى، ولم يستدل على مكان حمادة حتى هذه اللحظة".

وقال رئيس النادي إنه: "لا توجد لدي معلومة بخصوص انتمائه لأي توجه سياسي لكي يتم اعتقاله، موضحا أن الجهات الأمنية تعمل بسرية شديدة، ولم تصدر أي معلومة عن تورطه فى أى شيء أو مكان القبض عليه".

ويعيش لاعبو فريق أسوان حالة من الحيرة الشديدة في الوقت الحالي بسبب اختفاء حمادة السيد مدافع الفريق منذ أسبوع، وعدم وجود أية معلومات عن مكانه حتى الآن، مما وضع العديد من التساؤلات وعلامات الاستفهام.

وكشفت مصادر مقربة داخل الفريق بأنهم متخوفون من إلقاء القبض عليه وهو الشك الأكبر لدى لاعبي أسوان في الوقت الحالي، خاصة أنهم استفسروا في كافة المستشفيات الموجودة هناك ولم يعثروا عليه، ونفس الأمر بالنسبة لأقسام الشرطة. 

Facebook Comments