كتب رامي ربيع:

دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاق حملة إلكترونية لفضح انتهاكات حقوق الإنسان في مصر وجرائم الإخفاء القسري بحق المصريين، والتدوين تحت هشتاج #شباب_بورسعيد_فين.

يذكر أنه تم اعتقال تعسفي لاثنين من أبناء بورسعيد وإخفاؤهما قسريا منذ اعتقالهما يوم الخميس 2 نوفمبر 2017، وهما أحمد مصطفى سليم وتقى الدين العزبي.

يشار أيضا إلى أن المهندس محمد خضر سعد، من حي الزهور في بورسعيد، مفقود منذ أحداث #مجزرة_رابعة_العدوية يوم 14 أغسطس 2013، ولا يعلم أهله كيف هو، حيا أو ميتا؟! وأيضا اختفاء قسري للمواطن حسن محمد نجيب من منطقة القابوطي في بورسعيد، كان يعمل في مطعم مع أخيه في ليبيا ومختفٍ قسريا يوم 14 ديسمبر 2016 من مطار برج العرب رحلة 201 الطيران الليبي، موعد الوصول كان الساعة 11 صباحا عائدة من ليبيا. 

Facebook Comments