رامي ربيع
قال الدكتور حاتم عبدالعظيم، أستاذ الشريعة الإسلامية، إن مصادرة أوقاف الانقلاب 300 كتاب من مساجد القليوبية، يرجع إلى رعبهم من أي رأي أو فكرة، فالمستبد دائما يخاف من الرأي والفكر والعلم، مضيفا أن سلطات الانقلاب تريد العودة للعصور المظلمة، مثل عهد نيرون وهتلر والفاشية الأوروبية.

وأضاف عبدالعظيم- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن مطالبة الدكتور علي جمعة، مفتي الانقلاب، المصريين بالوقوف خلف عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، حتى وإن كان ظالما ليس جديدا، فقد ظهر "جمعة" في مشهد الانقلاب منذ اللحظة الأولى، وأيد السيسي في سفك الدماء قائلا: "اضرب في المليان".

وأوضح عبدالعظيم أن "جمعة" شريك في جريمة الظلم التي وقعت بمصر، ولابد أن يدعو الناس إلى تأييد الظالم ومساندته وطاعته، متجاهلا كل النصوص الشرعية التي وردت في آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية التي توجب مقاومة الظلم والتصدي للظالمين، مثل قول رسول الله- صلى الله عليه وسلم- "سيد الشهداء حمزة ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله"، وقوله- صلى الله عليه وسلم- "إذا رأيتم أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودع منها".
 

Facebook Comments