أحمدي البنهاوي
في دعم جديد من منقلب مصر عبد الفتاح السيسى، لمنقلب ليبيا خليفة حفتر، قامت مليشياته بالقوات المسلحة بقصف الحدود الليبية، حيث زعم المتحدث العسكري لسلطة الانقلاب العسكرى، عبر صفحته على "فيسبوك"، أن القوات الجوية "أحبطت" محاولة لاختراق الحدود الغربية، وأن "العملية أسفرت عن استهداف وتدمير 10 سيارات دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة".

واستعرض الفيديو- الذي بثّه المتحدث الرفاعي- إقلاع طائرات من نوع "إف 16" و"الرافال" على أهداف لسيارات يتحرك بها أفراد على الأرض.

استنفار مستمر!

وأوضح عسكر السيسي أنه تمت زيادة عدد الطلعات الجوية لمراقبة الحدود الغربية، مع تكثيف الدوريات الأمنية والعسكرية في المنطقة، كما زادت تحصينات وأعداد الكمائن الأمنية والعسكرية.

وقد أعلن مجدي عبد الغفار، وزير داخلية الانقلاب، بين الحين والآخر، عن القبض على متسللين، ففي 20 سبتمبر أعلنت الداخلية عن إحباط تسلل 83 شخصا إلى الأراضي الليبية، وفي 8 مايو الماضي أعلنت عن إحباط تسلل 16 شخصا، وفي مايو الماضي الماضي أعلن نشطاء الشئون المعنوية عن إحباط القوات الجوية محاولة تسلل 15 سيارة دفع رباعي محملة بأسلحة على الحدود مع ليبيا، بحسب تصريحات عسكرية مماثلة.

تنسيق ليبي

وفي 25 مايو الماضي، هاجمت القوات الجوية في مصر، مناطق بشمال ليبيا، مدينة درنة، بعد استهداف أتوبيس للأقباط شمال محافظة المنيا، وتبعد درنة عن المنيا 1500كم، رغم تبني "داعش" سيناء للعملية، ونفى مجلس شورى ثوار درنة استهداف المدنيين، وصرح الباحث الأمني "أحمد بان"، في تصريحات على قناة "تن"، بأن تنظيم "داعش" هو المسئول عن حادث المنيا، وليس مجلس شورى المجاهدين في "درنة".

في الوقت الذي ناطح فيه "وزير" خارجية الانقلاب، فى حوار مع "روسيا اليوم"، بأن "ثمة أدلة دامغة على ارتباط المواقع، التي تم استهدافها في ليبيا بحادثة المنيا ضد الأقباط في مصر والحوادث السابقة".

وفضح حفتر "السيسي" مباشرة، وأوضح أن قصف درنة من أجل الانتقام للأقباط كذب، فقال اللواء خليفة حفتر: إن "الهجمات الجوية التي قامت بها مصر جاءت ضمن "عملية مشتركة" للسيطرة على درنة".

السيسي ميكس

وتأتي تلك العمليات المتنامية، رغم أن المنقلب عبد الفتاح السيسي، في مقابلة مع صحيفة إيطالية في 17 مارس 2016، قال: إن "التدخل العسكري في ليبيا ينطوي على خطورة"، وأضاف أن "الأفضل للقوى الخارجية دعم قائد الجيش المتمركز في شرق البلاد"، وفقا لوكالة "رويترز".

ونصح السيسي، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، بدعم خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي الموالي للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، ومقرها طبرق بشرق البلاد في الحرب ضد المتشددين.

فيديو الرفاعي الجديد

Facebook Comments