كتب أحمد علي:

لليوم الثانى على التوالى يواصل المعتقلون بسجن بنها العمومى الإضراب الشامل خلال شهر رمضان الكريم رفضا للانتهاكات والجرائم التى ترتكبها إدارة السجن تحت إشراف رئيس المباحث الذى يتعنت بشكل مبالغ فيه مع المعتقلين وأسرهم خلال الزيارات.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات -عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الجمعة- إن تعنت رئيس مباحث السجن والتضييق على المعتقلين خلال الزيارة وعدم توافر أى معايير للرعاية الصحية دفع المعتقلين للدخول فى الإضراب الشامل لليوم الثانى.

واستنكر أهالى المعتقلين ما تقوم به إدارة السجن من إجراءات التضييق غير المبرر على المعتقلين، ومنع دخول الطعام والدواء لأصحاب الأمراض المزمنة ما يعد جريمة قتل ممنهج بالبطى، داعين جموع الحقوقيين والمجتمع المدنى لتوثيق هذه الجرائم والقيام بدورهم لرفع الظلم الواقع على ذويهم.

ويطالب المعتقلون بتوفير معايير سلامة وصحة الإنسان داخل السجن واحترام حقوقه وما يحفظ له كرامته وإلغاء جميع إجراءات التضييق التى تقوم بها إدارة السجن وعدم التعنت مع أسرهم خلال الزيارات، خاصة وهم أحرص ما يكون على الالتزام بلوائح السجون والقوانين المنظمة فى الوقت التى تأتى فيه الخروقات والانتهاكات من قبل إدارة السجن.

Facebook Comments