كتبه مروان الجاسم

قال عيد المرزوقي -مدير المرصد السيناوي-: إن استهداف مدرعتين بمنطقة بئر العبد البعيدة عن التفجيرات لأول مرة لم يكن مستبعدًا بسبب انضمام أعداد كبيرة لتنظيم أنصار بيت المقدس بشكل ملحوظ خاصة من المحافظات.

وأضاف المرزوقي -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، مساء الأحد- أن انفجار اليوم يعد نقطة تحول استراتيجي؛ لأن منطقة بئر العبد هادئة تماما، لا تشهد أي حمل للسلاح، ويتميز أهلها بالعقل والحكمة ويرفضون حمل السلاح، ويعبرون عن رفضهم للانقلاب العسكري بالتظاهر ويرفضون الانجرار إلى العنف.

وأوضح المرزوقي أن سيناء تحولت إلى ساحة حرب بين رافضي الانقلاب من الجماعات الإسلامية ومليشيات الأمن والجيش الموجودة في سيناء، بسبب غياب الرؤية السياسية وانغلاق الأفق السياسي بسبب انتهاكات نظام الانقلاب.

Facebook Comments