رفض المغرب منح تأشيرة دخول لبعثة إسرائيلية كانت مدعوة للمشاركة في منافسة للجودو في مراكش، انطلقت أمس وتستمر حتى غد السبت، في وقت كانت منظمات مغربية متعددة تستعد للاحتجاج ضد هذه المشاركة. 

 

وقالت القناة الإسرائيلية السابعة: إن المغرب رفض دخول أعضاء البعثة الإسرائيلية المشاركة في بطولة العالم للجودو في مراكش، أراضيه، بسبب عدم إرسال منظمي البطولة في المغرب تأشيرات الدخول للوفد الصهيوني.

 

وأوضحت القناة حسب ما نشره الموقع الإسرائيلي الناطق بالعربية i24، أن أعضاء الوفد الصهوني، بمن في ذلك لاعب الجودو أوري ساسون، كانوا ينتظرون التوجه إلى المغرب للمشاركة في بطولة العالم المفتوحة للجودو التي سيحتضنها قصر المؤتمرات في مراكش في الفترة من 9 ــ 11 الشهر الجاري.

 

وأضافت القناة أنه "وبعد انتظار طويل أدرك أعضاء الوفد الإسرائيلي أنهم لن يتمكنوا من السفر إلى المغرب؛ لأن المنظمين لم يرسلوا لهم تأشيرات دخول"، مشيرين إلى أن "الأمر يبدو متعمدًا، حتى لا يسمح لهم بالتنافس".

 

وأضافت أن الاتحاد العالمي للجودو قرر هذه المرة عدم اتخاذ موقف الحياد، بعدما اختار في المرات السابقة التزام الصمت، وأن اتحاد الجودو الإسرائيلي قرّر "الاعتراض بشدة"، وهدد رئيس الاتحاد "ماريوس فايزر" بإلغاء البطولة إذا لم يُسمح بدخول الرياضيين الإسرائيليين إلى المغرب.

 

وقالت إن آوزر اعتبر أن استمرار مقاطعة الرياضيين "الإسرائيليين"، ومنعهم من دخول بعض الدول العربية سيؤدي إلى سحب تنظيم البطولات من تلك الدول.

 

Facebook Comments