كتب – جميل نظمي
هاجم المحامي بالنقض والدستورية العليا، نبيه الوحش، مساء أمس الأحد، وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، واصفا إياه بأنه "شخص مسجل خطر في تهمة وجهت إليه عام 1992، متسائلا: "جبتوه وزير إزاي؟".

وأضاف الوحش، خلال لقائه ببرنامج "انفراد"، مع الإعلامي سعيد حساسين، على قناة "العاصمة": «هذا الأمنجي، عملت بلاغ ضده في قسم مدينة نصر، قبل أن يتولى منصبه الحالي ودخل المحضر في التلاجة».

وأفاد شهود عيان من داخل وزارة الأوقاف أن جمعة اشتهر بين زملائه بكتابة التقارير الأمنية في زملائه لأمن لدولة، مشيرين إلى أن إمكاناته العلمية والمهنية لا ترقى لشغل وظيفة خطيب وليس وزيرا!!

Facebook Comments