كتب – هيثم العابد
تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أغنية "صامدون" لمباركة نضال أهالى مدينة بلطيم ضد الحكم العسكري دون توقف على مدار 3 أعوام، متحدين آلة القمع الانقلابية التى تحاصر المدينة وسقوط عشرات الشهداء واعتقال المئات من أبناء المدينة الساحلية.

وعقد أولتراس نهضاوي فى الأغنية التى نسج كلماتها "تيتو" مقارنة بين نضال ثوار بلطيم ضد الانقلاب العسكري، ومقاومة أهالى غزة الباسلة ضد الاحتلال الصهيوني، معتبرين أنه إذا كان المثل يضرب بالقطاع المحاصر فى مقاومة المحتل فإن بسالة أهالى بلطيم أعجزت العسكر.

وشددت الأغنية الثورية على تمسك أحرار مصر بالقصاص لدماء الشهداء التى أريقت على يد مليشيات السيسي واستعادة كافة مكتسبات الثورة، دون أن تنسي أن تؤكد على الشعب العربي لن يتنازل عن الحرية التى بذل من أجلها الدماء فى رابعة وغزة وسوريا واليمن وسائر بلدان الربيع العربي.

Facebook Comments