كتب – رانيا قناوي
أطلقت جمعية «مواطنون ضد الغلاء» لمستخدمي المحمول، حملة للامتناع عن شراء كروت الشحن بعد زيادة شركات المحمول لأسعار الكروت بنسبة 36%.

وطالبت في بيان لها، اليوم الجمعة، مستخدمي الخطوط في الشركات الثلاث أورنج وفودافون واتصالات بقصر استخدام الهاتف المحمول على الضرورات أو الطوارئ. وأوضحت الجمعية أنه بدءًا من غد السبت سيتم تشكيل تكتل كبير يشكل جماعة ضغط على الشركات وعلى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، والذي يحصل على نسبة من أرباح هذه الشركات.

وكان قد تفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بردود فعل غاضبة إثر قرار حكومة الانقلاب بزيادة أسعار بطاقات الشحن بنسبة 30%، كما أعادة للذاكرة التسريب الشهير لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الذي وضع خلاله شعال حكمه وانقلابه العسكري، حينما قال: " أنا لو حكموني أخلي اللى بيتكلم في التليفون يدفع واللى بيستقبل يدفع".

و بعد إعلان "الجهاز القومي المصري للاتصالات" عن زيادة أسعار كروت الشحن للهواتف المحمولة للشركات الأربع المشغلة بنسبة 30 %، انهالت التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، ليتصدر وسم "#كروت_الشحن" قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في البلاد، في ظل غياب لافت لكتائب النظام الإلكترونية.

ونشر ناشطون مقطع فيديو السيسي، في دار الحرب الكيميائية، تحدث فيه عن فرض رسوم إضافية على الخدمات المقدمة للمصريين كافة، وقال "لو حكموني هخلي اللي بيتصل يدفع واللي بيسمعه يدفع، طالما إنتوا عندكوا استعداد تدفعوا للتليفونات من 7 لـ 8 مليارات كل سنة، وساعات يقولك 17 مليار، طب ما تخليهم 25 مليار، والـ 7 مليار دول نبني بيهم البلد". 

Facebook Comments