كتب- أحمدي البنهاوي:

 

رجحت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الجمعة، أن تكون حصيلة غرق المركب الذي كان يقل لاجئين من الروهينجا قبالة سواحل بنجلادش الخميس 60 قتيلاً.

 

وقال المتحدث باسم المنظمة التابعة للأمم المتحدة جويل ميلمان للصحفيين في جنيف: "تأكد مقتل 23 شخصًا وهناك 40 مفقودون ويرجح أنهم غرقوا"، في إشارة إلى حادث وقع الخميس، مضيفًا "الحصيلة الإجمالية يرجح أن تبلغ 60 قتيلاً" بعدما كانت حصيلة سابقة تشير إلى مقتل 19 شخصًا.

 

 

وقال "ميلمان" مأساة جديدة يعيشها مسلمي الروهينجا المنكوبين، بعد غرق قارب بالأمس يقل لاجئين من مسلمي الروهينجا قرب شاطي "إناني" المطل على خليج البنغال، والتابع لمدينة كوكس بازار، جنوب شرقي بنجلاديش.

 

وأعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الأربعاء الماضي، أن عدد لاجئي أراكان إلى بنجلادش هربًا من أعمال العنف التي اندلعت في ميانمار، قارب 400 ألف شخص، 60% منهم أطفال ما يعني أن 220 ألف طفل دون 18 سنة داخل تلك المعاناة المتجددة منذ عقود.

 

 

Facebook Comments