يواصل الانقلاب جرائمه بحق الشعب المصري بشكل يومي، فبالرغم من الضجة التي أثرت حول عمارة الأزاريطة المائلة؛ فإن مسؤولي الانقلاب تجاهلوا تسكين قاطني العمارة المنكوبة؛ حيث قالت إحدى القاطنات في العقار إنه تم تسكين 5 أسر فقط في دار الطالبات بالشاطبي مساء أمس، بعد مطالبتهم بالتوجه جميعهم إليها، ولكنها فوجئت بضيق المكان والمتاح تسكينه هو 5 أسر فقط.

 

وأضافت، في تصريحات صحفية، أن أكثر من 10 أسر مشردون في الشارع ولم يجدوا مكانًا لهم، وأشارت إلى أن المحافظة وعدتهم بالتسكين في مساكن طوسن بمنطقة أبو قير، ولكنها على المحارة وغير مجهزة بالكامل.

 

وقالت إنهم على استعداد تام للسكن فيها مهما كان تجهيزها بسبب سوء الوضع الذي يمرون به، كما أنها أقرب من منطقة عبدالقادر التي كان من المقرر السكن فيها قبل ذلك.

Facebook Comments