كتب- أحمدي البنهاوي:

  أكد الأكاديمي المتخصص في الشأن الاقتصادي الدكتور أشرف دوابة أن السيسي وعصابته رفعوا الدين العام لمصر بأكثر من 72% منذ الانقلاب.   تاكيد"دوابة" جاء خلال استضافته ببرنامج "من الآخر" على قناة "وطن"، أمس الجمعة، لافتا إلى أن الدين العام الخارجي ما زال في تصاعد ووصل إلى 73.9 مليار دولار بحسب تصريحات رسمية في مارس الماضي.   وأشار إلى أن الدين الخارجي في عهد الدكتور مرسي بلغ 43 مليار دولار، موضحا أن الزيادة زادت عن 72% للدين العام الخارجي.   وقال "دوابة" إن الدين العام وصل إلى 4.1 تريليون جنيه الدين الداخلي عبارة عن 3.1 تريليون دين داخلي وتريليون جنيه دين خارجي، وأن الدين يزيد عن 100% من الناتج المحلي، مشيرًا إلى أن الناتج المحلي لم يصل بعد إلى هذا الرقم حتى الآن فمعنى ذلك أن ما تنتجه أو الدخل الذي تنتجه بمعدل نمو 4% في حين معدل نمو الدين يصل إلى 20% في المتوسط السنوي.   وأكد اشرف دوابة أن تلك النسبة تعني أن الزيادة خارج معدل الأمان الذي يعني عدم الوصول لـ60% وهم يلبسون أن تلك النسبة متحققة في الدين الخارجي فقط ويتناسون أن الدين الداخلي مثل الخارجي التزام على الحكومة.

 

Facebook Comments