كتب- أحمد علي:

 

استنكرت رابطة أسر المعتقلين ببورسعيد استمرار جريمة الإخفاء القسري لكل من تقي الدين العزبي وأحمد سليم لليوم التاسع على التوالي منذ اختطافهما من قبل جهاز الوطني بالمحافظة.

 

وأوضحت الرابطة عبر صفحتها على فيس بوك، اليوم السبت، أن قوات أمن الانقلاب ترفض الكشف عن مصير المواطنين منذ اختطافهما بعد توقيف السيارة التي كانا يستقلانها، واقتيادهما لجهة غير معلومة دون سند من القانون.

 

كان "التحالف الوطني لدعم الشرعية ببورسعيد" أصدر بيانًا دان خلاله جريمة اختطاف المواطنين من الطريق العام ضمن جرائم الانقلاب التي لا تسقط بالتقادم لتضاف إلى سجل جرائمه ضد الانسانية التي ترتكبها ميليشيات الانقلاب.

 

 

واستنكرت منظمة هيومان رايتس استمرار الإخفاء القسري للكيميائية سمية ماهر حزيمة، عقب اختطافها من منزلها يوم 17 أكتوبر الماضي.

 

وقالت المنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم: إن أسرة سمية لم تتمكن من معرفة مكان إخفائها حتى الآن رغم البلاغات والتلغرافات والشكاوى للجهات المعنية بحكومة الانقلاب والتي لا تتعاطى معها بما يزيد من قلق الأسرة على مصيرها.

 

Facebook Comments