رامي ربيع
قال محمد مسعد، عضو لجنة الخطة والموازنة ببرلمان 2012، إن توسع حكومة الانقلاب في اعتمادها على القروض الداخلية والخارجية سيكون له مردود كارثي على ارتفاع معدلات التضخم والتي تجاوزت 33%، وارتفاع أسعار جميع السلع والخدمات، وارتفاع الدين العام والذي تجاوز 110% من الناتج المحلي.

وأضاف مسعد- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن صندوق النقد مُسيس، وكل تقاريره عن تحسن الاقتصاد المصري مضللة وغير دقيقة؛ لأن الدول التي تمول الصندوق بحصص كبيرة هي أمريكا، وهي تدعم النظام الانقلابي وتؤثر في قرارات الصندوق بدرجة كبيرة.

وأوضح أن رفع حكومة الانقلاب أسعار الوقود بنسبة 10% سيؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات، كما سيؤدي إلى زيادة معدلات التضخم.

Facebook Comments