مروان الجاسم
قال الكاتب الصحفي وائل قنديل: إن بيان المتحدث العسكري حول قضية الطفل أحمد منصور، يؤكد أننا وصلنا لحالة اللا دولة، مؤكدا أن هذا الأداء من أعلى سلطة في مصر لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن أن هناك دولة أو نظاما سياسيا، فهؤلاء مجموعة من الهواة يختلقون حكايات ويصيغون روايات للرد على فضيحة، بسببها أصبحت مصر تصنف في بعض وسائل الإعلام العالمية كدولة مجنونة.

وأضاف قنديل- في مداخلة عبر الأقمار الصناعية لقناة الجزيرة مباشر- أن الوضع السياسي في مصر يشبه "الأرخبيل" أو الجزر المنعزلة، ولكل جزيرة قانون خاص ورواية خاصة وتوصيف خاص للأحداث، ولا يوجد خيط ناظم لكل هذه السلطات.

وأوضح قنديل أن هذه الواقعة تنسف بالأساس كل القضايا المنظورة أمام القضاء المصري منذ انقلاب 3 يوليو، مؤكدا أن كل القضاء في مصر عسكري، فكل الأحكام تصدر بالتليفون، وشاهدنا جميعا واقعة فبركة وتكييف الوضع القانوني لاختطاف الرئيس محمد مرسي.

 

Facebook Comments