كتب: أحمد علي
أصيب عدد من المعتقلين جراء الاعتداء عليهم، بعد اقتحام الزنازين بمعسكر قوات أمن العاشر من رمضان، وإطلاق قنابل الغاز، وتجريد الزنازين من محتوياتها.

وقال مصدر خاص، إنه تم نقل 10 منهم للمستشفى لتلقى العلاج، وسط حالة من السخط والغضب بين الأهالى الذين تجمهروا أمام المعسكر للاطمئنان على ذويهم.

وتمت عملية الاقتحام للزنازين وإطلاق قنابل الغاز لتفريق الأهالى من أمام المعسكر تحت إشراف حكمدار الشرقية؛ لفك إضراب المعتقلين عن الزيارة، بعد قرار إدارة المعسكر أن تكون من خلف الأسلاك، بعد تعليمات من مدير أمن الشرقية، وهو الأمر الذى رفضه المعتقلون.

Facebook Comments