كتب- رامي ربيع:

 

قال الإعلامي محمد ناصر: إن الكيان الصهيوني أسعد أطراف الشرق الأوسط، بعد أن زرعت لغمًا في السبعينيات بمعاهدة السلام وانفجر الآن بوجه العرب.

 

وأضاف ناصر، خلال برنامجه "مصر النهاردة" على قناة "مكملين"، مساء السبت، أن مصر في اتفاقية كامب ديفيد حصلت على 10% من المكاسب، بينما حصلت دولة الاحتلال على 90% والآن حصل الكيان الصهيوني على كل شيء.

 

وأوضح أن الكيان الصهيوني نجح في افتعال معارك صغيرة بين الدول العربية حتى نسيت المعركة الكبيرة معه.

 

مضيفًا أن سقوط الأنظمة المستبدة، وعلى رأسها نظام عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب، لن يحدث إلا بثورة داخل الشعوب وتوحدهم خلف هدف واحد.

Facebook Comments