كتب – هيثم العابد

أكد الداعية الإسلامي د.محمد الصغير -مستشار وزير الأوقاف فى حكومة د.هشام قنديل- أن معركة الشعب المِصْري الحقيقية ليست مع أمناء الشرطة الذين يمثلون الحلقة الأدنى فى منظومة القمع، مشددًا على محاولات الإعلام تزييف الوعي العام وإثارة البلبلة بافتعال صراع بين أطراف منظومة الداخلية لا ينبغي أن تشتت الثوار عن القصاص من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وقادة العسكر وعصابته.

وأوضح الصغير -فى تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"- قبل قليل: "أمين الشرطة ككلب الصيد الذي يفترس لصاحبه، فهو أداة قد تستبدل بآلة صيد أخرى"، مضيفا: "ليست قضيتك مع حاتم وإنما مع سيده الفاجر، صاحب مزرعة الكلاب والحواتم".

واعتبر الداعية الإسلامي المناهض لحكم العسكر أن طائفة أمناء الشرطة تجسد حجم الانحطاط المتفشي داخل الجهاز القمعي، متابعًا: "من يفشل دراسيا واجتماعيا يعين أمينا في الشرطة!، لذا هو أخس طبقات المنظومة، وأكثرها ظلما وفحشا، هذا دوره الذي عين من أجله، وكل من هو فوقه شر منه".

 

Facebook Comments