كتب- حسن الإسكندراني:   بدأ طلاب الثانوية العامة، منذ قليل، ماراثون امتحانات الثانوية بمادتي اللغة العربية والتربية الدينية؛ حيث سيؤدي الامتحانات نحو 592 ألفًا و474 طالبًا وطالبة، في 1642 لجنة على مستوى الجمهورية.     ومع بدء أبنائنا الطلاب أداء امتحان الثانوية العامة 2017 أعلنت صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية" وزارة تعليم الانقلاب بتسريب امتحانات اللغة العربية بعنوان "مبروك ليكم" في أول أيام امتحان الثانوية العامة وقبل ساعات قليلة عبر موقع التواصل الواتس اب.   وأعلنت صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة" عبر صفحتها على فيسبوك أنه تم تسريب امتحان اللغة العربية قبل دخول التلاميذ الامتحان.     وأضافت الصفحة أنه تم توزيع الامتحان على ٩٩٪‏ من الناس البي حجزت في الواتس، في ناس اتظلمت معايا ودول انا هعوضلهم حقهم في امتحان اللغة التانية، محدش يستنى أي امتحان هينزل على الصفحات.. الامتحان زي ما كلنا عارفين على الواتساب، ودي الصفحة الرسمية ليا الامتحان علي الواتساب،مبروك للناس الي اتبعتلها الامتحان وانا اسف لباقي الناس علشان مستنيني، كلها ٣ ساعات والناس تعرف الامتحان اللي أنا بعته لهم صح ولا لأ.     وفي منشور آخر قامت بنشر مقطع من الرواية وأردفت: ممكن تعملوا منشن لكل ٣ث؟ الامتحان على الواتساب.   وبالتزامن مع نفي وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب صحة التسريب أعلنت أن صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2017 على الفيس بوك تدار من خارج الجمهورية المصرية، وهو الأمر الذي كشف عنه اللواء عمرو الدسوقي، رئيس الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، حيث أكد أن صفحة شاومينج للغش تدار من خارج البلد.   يذكر أن المخابرات العامة المصرية تولت طباعة أسئلة امتحانات الثانوية العامة التي بدأت اليوم الأحد.     من جانبهم، أكد أولياء أمور طلاب الثانوية العامة بالمنصورة أنهم حاولوا مرات عديدة الاتصال بالخط الساخن الذي أعلنت عنه وزارة التربية والتعليم لتلقي الشكاوي إلا أنهم فوجئوا بعدم الرد.   وقال أحد أولياء الأمور في تصريحات صحفية الأحد: "فوجئت بمرور أكثر من ثلث ساعة من زمن الإجابة على أسئلة امتحان اللغة العربية ولم يتسلم الطلاب الأسئلة، فاتصلت على الرقم الساخن للوزارة وهو 19126 إلا أنني فوجئت بوجود جرس ولم يرد أحد وكررت الاتصالات عدة مرات بدون فائدة".   وفي نفس السياق أعلنت شاومينج أنها قامت بتسريب امتحان مادة التربية الدينية، لكن وزارة تعليم الانقلاب نفت ذلك.

Facebook Comments