كتب- حسن الإسكندراني:   واصل العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،سلسلة تغريداته التربوية والأخلاقية لتحفيز  المسلمين في رمضان.   وعبر منشور له بموقع التواصل القصير "تويتر" قال الدكتور القرضاوي:ليست العبرة بالكم والكثرة، ولكن بالكيف والنوع.. العبرة في الصلاة نفسها، هل هي صلاة الخاشعين؟ أم صلاة الخطافين؟    وتابع في تغريدة منفصلة، يقول الإمام ابن القيم: "لا تحسب أن نفسك هي التي ساقتك إلى فعل الخيرات، بل اعلم أنك عبد أحبك الله فلا تفرط في هذه المحبة فينساك".   وأضاف:جاء في الحديث: "دعوة أخي ذي النون: ما دعا بها مكروب إلا فرج الله عنه: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين". واختتم العلامة الدكتور يوسف القرضاوي‏  حديثه قائلاً: يوم اتبع المسلمون القرآن كانوا خير أمة حقا كما أراد الله لهم، قادوا الدنيا بالإسلام، وفتحوا المشارق والمغارب بهداية هذا القرآن، وبالعمل به.

Facebook Comments