كتب- حسن الإسكندراني:

 

خفضت حكومة الانقلاب قيمة كروت شحن شركات الاتصالات الأربع بأكثر من 30%؟، في خطوة كارثية جديدة على طريق الجباية التي تعودها المصريون منذ الانقلاب العسكري. 

 

وربط موقع" القصة" بين رفع أسعار الشحن، والرغبة الجامحة لدى سلطات الانقلاب في الحد من أعداد مستخدمي الإنترنت في مصر خلال الفترة المقبلة. 

 

وأشار إلى أن رفع أسعار الكروت سوف يؤدي بالتالي إلى خروج شرائح كاملة من خدمات الإنترنت، أو تخفيض مدة وجود شريحة كبيرة من الشباب على وسائل التواصل الاجتماعى، وخصوصا مع اقتراب الانتخابات "المسرحية" الرئاسية فى مارس المقبل 2018.

 

ويشير مراقبون إلى أن تلك المنصات يتابعها عدد كبير جدًا من المواطنين، وهي الوسيلة الإعلامية التي يتابعها ملايين المصريين فى الوقت الحالي للتعرف على آخر الأخبار، بعد حجب مئات المواقع الإلكترونية. لافتين إلى أن هذه الشرائح هى المقصودة تحديدا من قبل سلطة العسكر؛ سعيا وراء عودتها لأحضان فضائيات الانقلاب وملء عقولهم بما يرغبون فيه وإعادة تشكيل وعيهم على "هوى العسكر" من جديد.

Facebook Comments