كتب- حسن الإسكندراني:

 

نرصد معكم  أهم 10 بوستات من خلال "نشرة السوشيال ميديا"، وما تناقله النشطاء والسياسيون ورواد التواصل، اليوم الأحد، في شأن الأحداث الجارية، والتي تفاعل معها النشطاء والمتابعون.

 

وغرد يحيى حامد وزير الإقتصاد السابق عبر تويتر قائلا:،الحقير من يتآمر على أمته ويدعم إنقلابات تقتل وتسجن عشرات الآلاف ويرتمي في أحضان العدو الصهيوني. إن شاء تكون حسرته قريبًا بفشله المحتوم.

 

أما خالد علي، عبر منشور له بفيسبوك قال:بداية من يوم ١٢ يونيه ٢٠١٧ ستبدأ جريمة تمرير اتفاقية العار بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية في مجلس النواب.

 

أما الإعلامي فيصل القاسم فقال: سؤال للذين يعتبرون الجماعات الإسلامية جماعات ثورية ضد الظلم: هل ثارت الشعوب ضد العسكر كي تقع فريسة لأنظمة ظلامية تتصرف بعقلية القرون الوسطى.

 

وقال في منشور آخر بتويتر، كانت إسرائيل تخترق أنظمتنا بشخصيات إسرائيلية مثل كوهين. أما اليوم تعيّن لنا حكامًا من بلادنا يتفوقون على كوهين بمراحل في خدمة أهداف إسرائيل.

 

الكاتب الصحفى وائل قنديل، عبر فى منشور بفيسبوك على حادث لندن أمس قائلاً: ملعون من يقتل نفسا، ملعون من يبرر قتل نفسٍ،ملعون من يحرض على قتل نفسٍ، "فكأنما قتل الناس جميعًا".

 

وتابع في منشور منفصل آخر، في مواسم تدوير النفايات فوق الشاشات من الأفضل أن تبقى بعيدًا. شبكات غسيل إعلام.

 

الكاتب الإسلامى محمد مختار الشنقيطي غرد قائلاً: والله لن أخاف على الأشقاء الأوفياء في قطر ما داموا على ما أعرفه فيهم عن كثب من نصرة المظلومين، ومد يد العون للأرامل واليتامى والمشردين.

 

 

أما الحقوقى اليسارى يحيى القزاز فدون عبرمنشور بفيس بوك بقول: سيدعو البرلمان الخبراء المؤيدين و"المعارضين؟!" لمناقشة مصرية تيران وصنافير من عدمه. وماذا عن حكم مجلس الدولة النهائى والبات برفض الاتفاقية وتأكيد مصرية تيران وصنافير؟! 

 

وأضاف فى تدوينة أخرى، السيسى هو الحاكم المصرى الوحيد الذى كذب وفرط فى الأرض. وهو الحاكم الوحيد غير الشرعى الذى تربع على عرش مصر.

 

الكاتب الصحفى قطب العربى، الأمين العام المساعد السابق للمجلس الأعلى للصحافة‏ ،قال عن تسريبات الإمارات،من #تسريبات_سفير_الإمارات تجهيزات لمؤتمر عن قطر وتركيا والإخوان والجزيرة في ١١ يونيو الحالي، دعت إليه السفارة الإماراتية عددا من المسئولين الإمريكيين السابقين المعادين لقطر وتركيا والآخوان على غرار المؤتمر الذي عقد قبل عدة أيام بحضور شخصيات مماثلة ضد قطر.

 

وأضاف: المؤتمر الجديد كان يستهدف صناعة رأي ضاغط على الإدارة الأمريكية لفرض عقوبات على كل من قطر وتركيا وكذا فرض عقوبات على الإخوان وبحث كل السبل الممكنة لإضعاف الجماعة حسبما يظهر من عناوين المؤتمر.

 

الكاتب الأردنى ياسر الزعاترة كتب بفيسبوك: أية مرحلة سوداء تعيشها أمتنا هذه الأيام؟! ما يمنحنا الأمل هو أن تاريخها حافل بالمراحل الصعبة التي تمكنت من تجاوزها.

 

الناشط السياسى والحقوقى شارك أيضًا في تدوينة جاء فيها: المذيع علي العلياني استضاف فؤاد الهاشم الي في الصورة ده في الـ mbc ليحرض على قطر، اشرب اشرب يا فؤاد علشان تنسى، حسب شيوخ السيسي الخمرة لا تفطر.

 

بينما قال الصحفى علاء البحار: التسريبات تكشف تنسيق رسمي بين الإمارات ومؤسسات إسرائيلية لتشويه دول عربية وحماس والإخوان.

 

 

 

 

 

Facebook Comments