كتب – عبد الله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب في أسيوط إخفاء فكري عبد المالك حسانين "54 عاما"، أحد أبناء مركز القوصية، ويعمل معلما للغة الإنجليزية، لليوم الـ 22 على التوالي؛ وذلك منذ اعتقاله من مقر عمله بالمدرسة يوم 9 سبتمر الماضي.

من جانبها حمّلت أسرته داخلية الانقلاب ومديرية أمن أسيوط المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بالإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنه، مشيرين إلى التقدم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة. 

Facebook Comments