كتب – رامي ريبع
قال الدكتور أسامة رشدي عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان سابقا، إن إصدار المجلس تقريره الأخير دون عرضه على الأعضاء يؤكد أن المجلس بات منصرفا ومنتهي الصلاحية.

وأضاف رشدي في مداخلة هاتفية لقناة مكملين أن صدور التقرير بعد تقرير اللجنة المعنية بمناهضة التعذيب بالأمم المتحدة والذي أدان نظام السيسي يوضح أنه جاء لحفظ ماء وجه الانقلاب .

وأوضح رشدي أن التقرير صدر بأوامر من السيسي للتغطية على فضيحة تقارير الإدانة الدولية التي أصدرتها عدد من المنظمات الحقوقية الدولية مؤخرا وفضحت فيها نظام السيسي وانتهاكاته في مجال حقوق الإنسان.

 

 

Facebook Comments