فى هزلية جديدة لسلطة الانقلاب العسكرى نشرت الجريدة الرسمية، اليوم الأحد، قرار إدراج الرئيس الشرعى للبلاد وأول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا بالبلاد الدكتور محمد مرسى ولاعب كرة القدم السابق محمد أبوتريكة، على ما يسمى "قوائم الإرهاب"؛ وذلك لمدة 3 أعوام، ضمن قائمة تضم ألفًا و538 شخصًا.

وبذلك يرتفع عدد من أعلنت الجريدة إدراجهم على "قوائم الإرهابيين"، منذ مطلع الأسبوع الماضي، إلى ألفين و512 شخصًا.

وفي 12 يناير، أدرجت محكمة جنايات القاهرة، بتعليمات من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى على ما يسمى "قوائم الإرهابيين" و"الكيانات الإرهابية"، ألفًا و538 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والموالين لها على "قوائم الإرهاب"، على رأسهم الرئيس مرسي وأبوتريكة.

ولا يدخل القرار حيز التنفيذ إلا بنشرة في الجريدة الرسمية كما حدث اليوم.

وتزعم سلطات الانقلاب تورط 538 بـ"تمويل اعتصامي رابعة والنهضة (بالقاهرة الكبرى/صيف 2013)، وحشد عناصر الإخوان لتنفيذ أعمال عنف".

وعادة ما يأتي الفارق الزمني الكبير بين تاريخ صدور قرار محكمة الجنايات بإدراج أشخاص على قوائم الإرهاب، ونشر القرار بالجريدة الرسمية؛ نتيجة كثرة القضايا المنظورة أمام هذه المحاكم، الأمر الذي يتسبب في تأخرها في إعلام السلطات بالقرار من أجل دخوله حيز التنفيذ.

Facebook Comments