كتب أحمدي البنهاوي:

قال صحفيون إن الزميل هاني صلاح الدين، مدير التحرير السابق لموقع "اليوم السابع"، والمعتقل للمرة الثانية دون أي جريمة، يعاني من وجود ورم بالمثانة ويحتاج إلى استئصال عاجل بتدخل جراحي عاجل.

ولفتت مصادر صحفية إلى أن تقرير مستشفى جامعة بني سويف التي عُرض عليها الزميل أمس يؤكد ذلك. في الوقت الذي ترفض فيه النيابة العامة إخلاء سبيله حتى الآن رغم يقينها أن حبسه يشكل خطورة على حياته.

وقضى الصحفي هاني صلاح الدين 4 سنوات رهن الحبس الاحتياطي في قضية غرفة عمليات رابعة الملفقة، وحصل على البراءة بعد إعادة محاكمته، ثم اعتقل مجددا بناء على وشاية من خالد صلاح رئيس تحرير الموقع، والمعروف بعلاقاته الوثيقة بالجهات الأمنية بداخلية الانقلاب.

Facebook Comments