كتب أحمدي البنهاوي:

أنهى عدد من أقباط قرية كوم اللوفي، بمركز سمالوط بمحافظة المنيا، وقفتهم الاحتجاجية الصامتة داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بعدما وعدتهم قياداتهم الكنسية بالاستجابة السريعة لمطالبهم ببناء كنيسة لهم في القرية.

وقال إبراهيم خلف، أحد أقباط القرية، الـ45 الذين أعلنوا في وقت سابق اليوم استمرار اضرابهم واعتصامهم المفتوح أن رسالتهم من الوقفة وصلت إلى المسئولين، وأن سكرتارية البابا ومدير أمن الكاتدرائية، درسوا معهم واستمعوا إلى شكواهم، ووعدوهم بالحل السريع لبناء كنيسة لهم بالقرية، مؤكدًا أنهم فضوا الوقفة.

اعتصام مفتوح!
وكان أقباط قرية «كوم اللوفي» بمركز سمالوط بمحافظة المنيا، الدخول في اعتصام مفتوح داخل مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، لحين استجابة الحكومة لهم في حقهم بالصلاة داخل قريتهم.

وأعلنوا في بيان، أنهم مصريون ولهم حق في ممارسة شعائرهم الدينية، وتطبيق القانون على المتشددين الذين يحكمون المنيا ويرفضون بناء كنيسة للاقباط بالقرى، كما تعدوا عليهم وأصابوا 4 أقباط حين حصلوا على تصريح صلاة في قداس خميس العهد في أبريل الماضي.

وقال عماد اسطفانوس، في البيان الصحفي: "نحن الآن بالكاتدرائية وصلنا أمس، لرفع صوتنا لكل مسئول حتى يشعروا بمدة الألم والمعاناة التى نعشها داخل القرية فى غياب للقانون، وأننا سنعتصم بالكاتدرائية حتى تحل أزمتنا ويستجيب لنا الرئيس عبدالفتاح السيسي ويفرض دولة القانون على المتشددين بعد فرض المحافظ والأجهزة الأمنية بالمنيا الوصول معهم لحل حول موافقتهم بالسماح لنا بالصلاة، بل فرضوا شروط علينا لبناء مبنى كنسي أن تكون خارج القرية بمسافة كبيرة ودون أي مظاهر كنسية سواء قبة أو منارة أو صليب".

وأضاف إبراهيم خلف، لصحيفة "الشروق"، من مقر الاعتصام: "سنعتصم حتى حل مشاكلنا، وهو الاعتصام الثاني، بعد اعتصام منذ 6 أشهر في الكاتدرائية لمدة 3 أيام، وطلبنا لقاء تواضروس الثاني لكن قالوا لنا إنه في الدير، وعددنا الآن نحو 45 فردًا وهناك آخرون سيأتون تباعًا".

أهل القرية
وحول الأزمة نفسها كشف أهالي قرية كوم اللوفي أن "هناك محاولات بذلت من جانب قيادات أمنية وتنفيذية لإقناع المسلمين بالبلدة بالموافقة على بناء كنيسة، غير أنهم اعترضوا بشكل قاطع، بزعم أن عدد الأقباط بالقرية -التي تضم عددًا كبيرًا من السلفيين- لا يتناسب مع بناء كنيسة لهم: حسب تقرير لـ"البوابة نيوز" المنحازة للانقلاب بعنوان "كوم اللوفي".. أزمة بناء الكنائس مستمرة".

Facebook Comments