كتب- رانيا قناوي:

 

كشفت قناة "الجزيرة" حالة القمع التي تفرضها السلطات الإماراتية ضد الصحفيين العرب والأجانب، بزعم العمالة لدولة قطر، في الوقت الذي ترحب فيه الإمارات بصحفيين من الكيان الصهيوني.

 

ونقل التقرير الذي أذيع على قناة "الجزيرة" أن صحفيًا تعرض لحالة من التعذيب النفسي، وصودرت الكاميرا الخاصة به، وكل المعدات التي كانت بحوذتهما، كما أجبروهم للتوقيع على أوراق تحت الضغط والتعذيب، كتب فيها أنهما عميلات لإسرائيل وقطر.

 

ونقل التقرير عن سيرج أندرين أحد الصحفيين الأجانب العاملين بمؤسسة الإذاعة والتلفوزيون السويسري، وأحد الذين تعرضوا لضغوط إماراتية، أن الأمر كان قاسيا ونفذ بمهنية عالية، وأنه لم يسمع زميله وفصل عنه، كما خضع للتحقيق والاستجواب لمدة 10 ساعات كاملة، مع رجال المخابرات الإماراتيين، وتم إجبارهم للتوقيع على أوراق تحت الضغط، كتب فيها أنه عميل للمخابرات القطرية والمخابرات الإسرائيلية وعضو بمنظمة حقوق الإنسان.

 

 

 

Facebook Comments