كتب حسن الإسكندراني:

نشر نشطاء عبر "فيس بوك" مقطع فيديو لمحافظ البنك المركزى طارق عامر، حين كان رئيسا للبنك الأهلى المصرى، خلال دعايته فى الحملة الانتخابية لابن عمه القبطان وحيد عامر مرشح دايرة سمالوط.

وعرض النشطاء الفيديو بالتزامن مع الانهيار الذي يشهده الاقتصاد المصري، وتعويم الجنيه، وهو القرار الذي اتخذه "عامر".

وحسب المقطع، فقد خطب طارق عامر -في مسجد بقرية أسطال مركز سمالوط للدعاية لابن عمه، قائلا- إنه لا يعين في البنك "يقصد الأهلي" أحدا من قرى ثانية غير أولاد المركز الذي يترشح فيه ابن عمه.

وتابع الفيديو الفضيحة، إن أعضاء مجلس الشعب والمحافظين والوزراء يحدثوه من أجل تعيين "حبايبهم" وهو يرفض، مردفا: إنه لا يعين فى البنك الأهلي سوى "شباب قرية أسطال"!

وتحدث طارق عامر عن التبرعات التي قدمها البنك الأهلي للمحافظة، التي بلغت 5 ملايين جنيه، ومليون للمركز، ونصف ونص مليون للقرية!

Facebook Comments