كتب أحمد علي:

توفى المعتقل ضياء كمال السيد من أبناء كفر الشيخ بعد اعتقاله فجر اليوم بساعات من منزله، عقب حملة مداهمات شنتها قوات أمن الانقلاب على بيوت المواطنين دون سند من القانون، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها بحق المواطنين الرافضين للفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وفاضت روح المعتقل إلى بارئها عقب إصابته بأزمة قلبية، ونقله إلى المستشفى العام بكفر الشيخ قبل أن يتم عرضه على نيابة الانقلاب.

كانت قوات أمن الانقلاب قد شنت حملة مداهمات على بيوت المواطنين بكفر الشيخ أسفرت عن اعتقال 3 بينهم الشهيد واثنين آخرين هما: عبدالرحمن الفقي وأسامة الفقي. 

Facebook Comments