كتب أحمد علي:

أجلت محكمة جنايات القاهرة اليوم الاثنين جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسى والدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين و20 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس لجلسة 3 أكتوبر بسبب "عطل فى أجهزت الصوت".

وألغت محكمة النقض، فى وقت سابق، أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسى و21 آخرين في تلك الهزلية، حيث كانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت فى 16 يونيو 2015 حكما جائر بالإعدام للمهندس خيرت الشاطر، والدكتور محمد البلتاجى، والدكتور أحمد عبدالعاطى، والسجن المؤبد للرئيس محمد مرسى، والدكتور محمد بديع المرشد العام للاخوان المسلمين ، و16 آخرين ، والسجن 7 سنوات للسفير محمد رفاعة الطهطاوى، والمهندس أسعد الشيخة.

كما أجلت المحكمة ذاتها جلسات محاكمة الرئيس محمد مرسى و27 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام سجن وادى النطرون"، لـ3 أكتوبر بسبب عطل فنى فى أجهزة الصوت.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، جلسات إعادة محاكمة الأستاذ الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، و13 آخرين من الرموز السياسية والشعبية في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث البحر الأعظم" لجلسة 21 أكتوبر لحضور دفاع المعتقلين.

وكانت محكمة النقض قد قررت فى وقت سابق بإلغاء أحكام السجن الصادرة بالمؤبد فى القضية الهزلية وقررت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى.

وأجلت المحكمة ذاتها، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ"خلية ميكروباص حلوان" والتى تضم 32 من رافضي الانقلاب العسكري. إلى 22 أكتوبر المقبل لسماع الشهود.

وأجلت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد الأمناء بطره، جلسة محاكمة 379 من مناهضى الانقلاب العسكرى، من بينهم 189 معتقلا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ"أحداث مذبحة فض اعتصام النهضة"، لأيام 4 و5 و6 نوفمبر لاستكمال المرافعة.

وتعود أحداث القضية إلى تاريخ 14 أغسطس من عام 2013 بالتزامن مع ارتكاب مليشيات الانقلاب لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بحق المواطنين المعتصمين بشكل سلمى بميدانى رابعة العدوية والنهضة رفضا للانقلاب.

وفي سياق متصل أصدرت محكمة جنايات سوهاج برئاسة قاضى العسكر حمدى عبدالعزيز، يوم الاثنين، حكما بالسجن لمدة سنة لاثنين من رافضي الانقلاب من مركز أخميم، وهما أحمد.س" و"عاطف.م". 

Facebook Comments