كتبه مروان الجاسم

روى سائق تاكسي يدعى بشير محمد عامر، مقيم بمنشية الصدر، تفاصيل الاعتداء عليه داخل قسم الوايلي، مضيفًا أنه ذهب للشهادة في القسم مع صاحب محل عقب الاعتداء عليه من قبل صاحب العمارة وطرده من المحل، ولما علم بذلك نجل صاحب البيت استأجر بلطجية واعتدوا عليه فقام بعمل تقرير طبي.

وأضاف عامر، أن نجل صاحب العمارة سلط عليه رئيس مباحث يدعى أحمد عبدالناصر بقسم الوايلي، ومعه عدد من الأمناء قاموا بحبسة 10 أيام دون أي اتهام، وأفرجوا عنه، مضيفا أن رئيس المباحث قال له "دي قرصة ودن".

وطالب عامر بمقابلة المسؤلين، مضيفًا أنهم "قالوا البلد حتننضف ومنضفتش"، وأنه تقدم بشكوى لوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ولم يرد عليه، قائلا: أنا راجل سواق تاكسي.. وعندي ولد وبنت عايز أربيهم".

واختتم عامر قائلا: الداخلية بلطجية.. والأمناء زبالة.. ورئيس المباحث زبالة".

Facebook Comments