كتب: أحمد علي
اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية، للمرة الثانية اليوم، زكريا عبدالعزيز، المحامى، من مكتب تصاريح العمل بالزقازيق دون سند من القانون؛ استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى طالت ما يزيد عن 15 محاميا من أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية خلال العام الجارى.

وحملت أسر المحامى المعتقل مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية فى حكومة الانقلاب المسئولية عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفراج عنه ورفع الظلم الواقع عليه.

واعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى زكريا عبدالعزيز للمرة الأولى بتاريخ 13 يناير 2016، وقبع فى سجون الانقلاب عدة أشهر قبل أن يفرج عنه مؤخرا؛ على خلفية اتهامات لا صلة له بها، لموقفه من الدفاع عن المعتقلين من مناهضى الانقلاب فى الشرقية.

بدورها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية الجريمة، وناشدت منظمات حقوق الإنسان توثيقها، واتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساهمة في رفع الظلم الواقع عليهم، وسرعة الإفراج عن ذويهم.

Facebook Comments