كتب:-حسن الإسكندرانى
ردود فعل واسعة من قبل النشطاء والسياسيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعى، على قيام دول التعاون الخليجى بقطع العلاقات مع قطر، حيث قال الدكتور أحمد مطر، الخبير الاقتصادى المصرى: إن "أسباب حصار قطر هي: 1. لم تدفع لترامب 2. فضح وثائق الإمارات 3. عقاب لحماس والإخوان".

أما الكاتب الصحفى سليم عزوز فقال: "في الخلافات بين العائلات الكبرى.. وبينما المعركة محتدمة يطلع عيل عروقه باظّة من عينيه ويتشاجر مع عائلة من العائلتين منحازا للعائلة الأخرى ليكون السؤال: ابن مين ده؟.. ولد مين ده؟.. من عيلة مين ده.. أصله إيه ده؟ ماله محموق ليه ده؟ ده عبدالفتاح السيسي".

وواصل "وزير الهجرة عمل بالضبط زي السادات لما قال: "أولادي في المربعة يقدروا يعملوا انقلاب في العراق".. خرجوا ولاده في المربعة يهتفون بالروح بالدم نفديك يا صدام".

أما الكاتب وائل قنديل فدون قائلا: "وبالنسبة لسؤال نزار قباني: متى يعلنون وفاة العرب؟ وكانت الإجابة: في ٥ يونيه ٢٠١٧".

فى حين قال الاقتصادى والصحفى المتخصص علاء البحار: "ستنجو قطر كما نجت تركيا من كيد الكائدين وخيانة الخائنين". فيما أضاف الوزير محمد محسوب "من يعرف علاقات شعوب الخليج الاجتماعية يدرك أن ما بين حكوماتها سينتهي بحل، وأننا من يخسر، كلما وضعت مصر في ذيل غيرها، وتحمل شعبنا فاتورة فاشلين".


 

Facebook Comments