كتبه جميل نظمي

تكثف النقابات العمالية المستقلة تحركاتها لمواجهة مشروع قانون العمل الجديد قبل اقراره ببرلمان الدم.

وواصلت النقابات المستقلة حملتها التى أطلقت عليها «نحو قانون عمل عادل»، بعقد اجتماعات مع ممثلى النقابات المستقلة فى الشركات والمصانع بالمحافظات المختلفة، مؤكدين نيتهم التصعيد ضد وزير القوى العاملة بسبب رفضهم مشروع قانون العمل الجديد؛ حيث اتفق أعضاء النقابات العمالية المستقلة مع محامين وقانونيين المهتمين بالمجال العمالى لدراسة طرق التصعيد القانونية ضد مشروع قانون العمال الجديد فى حال إقراره من الحكومة بشكل نهائى خلال الأيام المقبلة، رغم اعتراض العديد من النقابات على القانون.

وأكد أعضاء النقابات المستقلة أن القانون يتيح فصل العامل من الشركات فى القطاع الخاص تحت حجج كثيرة، بما سيزيد من الاحتقان وسط العمال، كما أن القانون يحقق مصالح رجال الأعمال على حساب العمال.

وكان الاتحاد العام لنقابات عمال مِصْر ورؤساء النقابات العامة برئاسة جبالى المراغى عقد أمس اجتماعًا مع جمال سرور وزير القوى العاملة لمناقشة مسودة مشروع القانون الجديد، ووضع مقترحات اتحاد العمال على المشروع أمام الوزير لأخذها فى الاعتبار قبل إحالة القانون للبرلمان من قبل مجلس الوزراء.

Facebook Comments