كتب أحمد علي

دخل هانى فرج سليمان -المعتقل بمركز شرطة بلبيس بالشرقية- فى إضراب عن الطعام لتعنت مليشيات أمن الانقلاب والانتهاكات التى تمارس بحقه.
 
وقالت أسرة المعتقل إنه تم نقله منذ 17 فبراير الجارى لكشك الترحيلات وحتى الآن فى مكان يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، ولا يصلح كاحتجاز آدمى.. وتتعنت قوات أمن الانقلاب فى إرجاعه إلى محبسى الأصلى بمركز شرطة بلبيس.. وهو ما يزيد من معاناته ويهدد بسلامة صحته.

وتطالب أسر المعتقل بوقف التعنت والانتهاكات المتوصلة بحق هانى فرج وإعادته إلى مقر احتجازه الأصلى ورفع الظلم الواقع عليه وعلى جميع المعتقلين من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ويقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2000 معتقل فى ظروف احتجاز أقل ما توصف به أنها مأساوية.. وتتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

Facebook Comments