كتب أحمد علي:

تواصل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسى والدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين و20 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس لجلسة 3 أكتوبر بسبب عطل فى أجهزت الصوت.

وألغت محكمة النقض، فى وقت سابق، أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس محمد مرسى و21 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس.

كانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت فى 16 يونيو 2015 حكما جائر بالإعدام للمهندس خيرت الشاطر، والدكتور محمد البلتاجى، والدكتور أحمد عبدالعاطى، والسجن المؤبد للرئيس محمد مرسى، والدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، و16 آخرين، والسجن 7 سنوات للسفير محمد رفاعة الطهطاوى، والمهندس أسعد الشيخة.

كما تواصل المحكمة ذاتها جلسات محاكمة الرئيس محمد مرسى و27 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام سجن وادى النطرون"، إبان ثورة 25 يناير 2011.

أيضا تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر المستشار حسين قنديل، ثانى جلسات إعادة إجراءات محاكمة 97 معتقلا بقضية "أحداث الذكرى الثالثة للثورة"، على الحكم الصادر ضدهم غيابيا بالسجن 10 سنوات، ومن المقرر فى جلسة اليوم سماع مرافعة الدفاع.

وتعود وقائع القضية إلى الأحداث التى وقعت العام قبل الماضى بمحيط نقابة الصحفيين فى الذكرى الثالثة لثورة يناير، مما أسفر عن إصابة 25 شخصًا ومقتل 6 آخرين، من بينهم سيد وزة، عضو حركة ٦ إبريل.

كانت محكمة جنايات شمال القاهرة، قد قضت فى وقت سابق، بالسجن سنة مع الشغل حضوريا لـ15 من الوارد أسمائهم فى القضية ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عام، والسجن 10 سنوات لـ212 آخرين غيابيا.

وتصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، حكمها إعادة إجراءات محاكمة المعتقلين "محمود محمد عبداللطيف، أحمد محمد منسى حماد "في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث ماسبيرو الثانية" التي وقعت أحداثها في 5 يوليو من عام 2013.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية اتهامات عدة منها "التجمهر وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، والتعدي على المواطنين، والتلويح بالعنف، تكدير السلم العام".

Facebook Comments