مروان الجاسم
قال محمود عطية، عضو مجلس الشعب الشرعي عن دائرة كرموز: إن تغطية الإعلام المصري الموجهة لمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، تأتي دفاعا عن الانقلاب العسكري في مصر، وليس حبا في عسكر تركيا.

وأضاف عطية- في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقنا كلنا" على قناة "الشرق" اليوم- أن تصريحات أحمد موسى، الداعم لانقلاب السيسي، حول هوية الشعب التركي وأنه علماني لا يدافع عن الإسلام، يؤكد أن الحرب على الإسلام.

وأوضح عطية أن مهاجمة إعلام الانقلاب لأردوغان رغم دفاعه ومواقفه المناصرة للإسلام والمسلمين يؤيد هذه النظرية، كما أن شماتة الإعلام المصري في تمرد تركيا يهدف إلى الترويج بأن ما حدث في مصر ليس انقلابا، ولكن ثورة على حكم الرئيس محمد مرسي.

Facebook Comments