قائد تيار الإصلاح بالسودان يطالب بخروج الأجهزة الأمنية من العمل السياسي

- ‎فيعربي ودولي

رهن رئيس حركة "الإصلاح الآن" السودانية غازي صلاح الدين العتباني، نجاح مبادرة الوفاق الوطني التي طرحها الرئيس عمر البشير، بالاتفاق على آلية خاصة لتنفيذها، مطالبا-في هذا الصدد- بضرورة خروج الأجهزة الأمنية تماما من ممارسة العمل السياسي.   وأكد قائد تيار الإصلاح بالسودان-في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، على هامش مشاركته في اللقاء التشاوري للأحزاب السياسية- ضرورة تحديد الأولويات الوطنية للبلاد وعلي رأسها وقف الحرب ومعالجة الأزمة الاقتصادية، فضلا عن معالجة علاقات السودان الخارجية وتهيئة المناخ السياسي لوضع الدستور.   وطالب العتباني، بتكوين وفد من المشاركين في اللقاء لمقابلة القوي السياسية الممانعة التي رفضت المشاركة في اللقاء التشاوري ومراجعتها في مواقفها بعد القرارات الأخيرة بشان تهيئة مناخ الحوار، واقترح أن يكون اللقاء التشاور بمثابة جمعية عمومية تظل منعقدة، وذلك حتى يطمئن الجميع علي سلامة اتخاذ القرارات الصحيحة.    ورحب العتباني، بقرارات الرئيس السوداني عمر البشير، بتهيئة أجواء الحوار الوطني، مؤكدا مساندة الحركة لكل جهد يفضي إلى إصلاحات حقيقية.