الجماعة الإسلامية: أعمال العنف الأخيرة تدعو للقلق.. والحل السياسى أصبح ضروريًّا

- ‎فيأخبار

 طه العيسوى

 

قالت الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية: إنها تنظر بعين القلق عمليات العنف الأخيرة بالإسماعيلية وسيناء؛ لذات الأسباب التى أعلنت من قبل من أن هذه العمليات تؤدى إلى مقتل من لا يحل شرعا قتله، كما تفتح الباب واسعا للعنف والفوضى.

ودانت الجماعة الإسلامية، فى بيان لها، مثل هذه العمليات، مؤكدة لجميع الأطراف بضرورة التوصل لحل سياسى للأزمة الراهنة؛ لأن الاستمرار فى هذه السياسات يزيد الانقسام السياسى والاجتماعى، ويؤثر بالضرورة على فرص تقدم الوطن، وهو ما لا يختلف عليه أحد من المصريين.