شهادة أقصري.. ماذا فعل الرئيس مرسي في “مجمع سجون السيسي” بالمحافظة

- ‎فيأخبار
الرئيس المصري محمد مرسي (في المنتصف) يتحدث مع احد السائحين في مدينة الاقصر يوم الجمعة. صورة لرويترز من الرئاسة المصرية تستخدم للاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية او الدعائية

كتب- حسين علام:

علق أحد المواطنين من العاملين بالمجال السياحي في محافظة الأقصر على إنشاء سلطات الانقلاب لمجمع سجون كبير في المحافظة بتكلفة مليار ونصف المليار جنيه، مؤكدًا أن هذا المكان الذي سيبنى فيه السجن كان قد وعد الرئيس محمد مرسي في زيارة سابقة للأقصر ببناء مشروعات كبيرة فيه لخدمة أهل المدينة.

 

وقال المواطن الذي يدعى "أدهم أحمد" على صفحته بـ "فيس بوك" مساء أمس الجمعة: "كنت عايز أقول حاجة بمناسبة قرار الحكومة إنشاء مجمع سجون في الأقصر بتكلفة مليار ونص جنيه..الكلام ده اول مرة أكتبه على العام..يوم 3 أغسطس 2012 كان موافقًا يوم جمعة وكانت زيارة الرئيس السابق محمد مرسي للأقصر وكان من ضمن الأماكن اللي في خطة الزيارة "معبد الكرنك"".

 

وتابع: "قررنا أنا وبعض أهالي الكرنك العاملين بالمجال السياحي أننا نعمل وقفة احتجاجية أثناء زيارة مرسي للمعبد نظر لتضررنا من قلة السياحية طبعا اللي هي في الوقت ده كانت نسبة الأشغال تتجاوز 30% ومكنش موسم طبعا في الموسم النسبة زادة عن كدا.. وبالفعل عملنا الوقفة ودخلنا كمان ساحة المعبد .. الي هي اصلا من غير زيارة وبتكون الإجراءات الأمنية فيها شديدة طبعا كنا مستغربين جدًا موقف الأمن ازاي يسمح لينا أننا ندخل ساحة المعبد من غير حتى ما يكشف عن هويتنا ولا اي أجراء أمني".

 

وأضاف: "وهنا حدث موقف لن انساه ابدا ما حييت تفاجئنا بمرسى بيشاور علينا من بعيد بيده وترك الوفد المرافق له واتجه إلينا والحرس الخاص حاول يمنعه وهو رفض، عرف من الافتات اللي كنا مسكينها إننا متضررينا من قلة السياحة وبدأ يتكلم معانا وقال لينا أنه حزين لأني الصعيد على مر الأنظمة وهو مهمش وإني أولوياته هي تعمير الصعيد وعدم تهميشه وقال لنا بخصوص الأقصر أنه بالفعل في خطة بديلة ومصادر دخل أخرى وهي إنشاء عدة مصانع في المنطقة الصحراوية اللي بعد مدينة طيبة اللي حاليا " السيسي هيبداء بإنشاء مجمع سجون فيها " بتكلفة مليار ونص جنيه مع العلم اني نسبة الأشغال السياحي حاليا في الأقصر لا تتعدى 5% حسب كلام مستشار الغرف السياحية بالأقصر".

 

واختتم تدوينته قائلاً: "للأسف كل حاجة خرجنا ضدها في عهد مرسي بيحصل أسوأ منها دلوقتي ومفيش حد قادر يفتح بقه، كلامي ده مش دفاع عن مرسي إنما إحقاقًا للحق".