واصلت السلطات الليبية، اليوم الأحد، احتجاز 16 صيادًا مصريًا، منذ أغسطس الماضي، وسط تجاهل تام من خارجية الانقلاب لهم.

وكانت قوات خفر السواحل الليبية قد احتجزت مركب صيد على متنه 16 صيادًا مصريًا لدخولهم المياه الإقليمية الليبية بدون إذن مسبق.

وكشف الناطق باسم القوات البحرية الليبية أيوب قاسم أن المركب المسمى "أبو هناء" دخل على بعد أربعين ميلاً شمال غرب زواره في منطقة أبو كماش، مضيفًا أنه تم اعتراضه والقبض عليه، وتم توجيهه إلى قاعدة طرابلس البحرية، وتسليمه إلى حرس قطاع السواحل لاتخاذ الإجراءات القانونية.

في سياق متصل، تواصل السلطات السودانية، احتجاز 16 صيادًا من مدينة القصير جنوب محافظة البحر الأحمر، بمنطقة "أوسيف"، السودانية، للشهر الثاني على التوالي.

وندد نقيب الصيادين بالقصير عبد الباسط عطية، بتجاهل محافظ البحر الأحمر لاستمرار احتجاز الصيادين وكذلك صمت خارجية الانقلاب للقضية خاصة بعد مرور شهرين على اعتقالهما، مؤكدًا أن المراكب الأربعة التي تم احتجازها تقل 16 صيادًا كانت تقوم بالصيد بمنطقة أبو رماد بالشلاتين بالمياه الإقليمية المصرية، وعند اقترابها من الحدود البحرية السودانية، قامت السلطات بالقبض عليها، والتحفظ عليهم بمنطقة "أوسيف".
 

Facebook Comments