باحث سيناوي: أهالي النوبة يتهمون وزير الداخلية بالتحريض على القتل

- ‎فيأخبار

أسوان : عبدالقادر عبدالباسط

قال إسماعيل الإسكندراني –الباحث والناشط السيناوي- إن أهالي النوبة قد أبدوا انزعاجهم من تصريح المجرم محمد إبراهيم –وزير الداخلية الانقلابي – حول صعوبة إتمام المصالحة بينهم وبين قبائل "الهلالية"، بسبب إرتفاع عدد القتلى في أحد الطرفين بنسبة أكبر بكثير من الطرف الآخر، وأنهم اعتبروا هذا التصريح تحريضا مباشرا منه على القتل .

وأضاف "الإسكندراني" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعد زيارة ميدانية لموقع الأحداث بأسوان: "كانت الاشتباكات قد تجددت بالأمس في محاولة من الهلايلة للثأر لقتلاهم الذين قاربوا العشرين، لكن النوبيين كانوا قد استعدوا جيدًا للدفاع عن مناطقهم فلم يسقط من صفوفهم سوى قتيليْن".وتابع: "وفي ناحية المحمودية، اشتبكت قوات الشرطة مع المهاجمين من الهلالية فأسقطت منهم قتيلاً واحداً بعد تبادل لإطلاق النار" .

واستطرد: "وقد أبدى من التقيناهم من النوبيين انزعاجهم من تصريح وزير الداخلية الذي نص فيه على صعوبة إتمام المصالحة، لأن عدد القتلى في صفوف أحد الطرفين أكبر بكثير من الطرف الآخر، وهو ما اعتبروه تحريضًا مباشرًا على القتل، ورهنًا للصلح بمعادلة عدد القتلى في الطرفين .
وكانت محافظة اسوان قد شهدت إشتباكات دموية بين قبيلة الدابودية النوبية، وقبائل الهلالية وخلفت عشرات القتلي والمصابين حتى الآن .