بثت قناة مكملين تسريبا جديدا من داخل المخابرات العامة، يظهر أن ملف فلسطين سقط في يد الخونة والجواسيس.

والتسريب عبارة عن مكالمة هاتفية بين وائل الصفتي الذي تولى ملف فلسطين بجهاز المخابرات عقب الانقلاب العسكري، ومحمد دحلان القيادي السابق بحركة فتح ورئيس جهاز الأمن الوقائي السابق بغزة.

ويشكك اللواء "وائل الصفتي"، خلال التسريب لمحمد دحلان، في القوى العقلية للرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، كما يسخر الصفتي من أداء "أبو مازن" ويصفه بعديم الجدوى، ويؤكد تراجع عباس عن تعهدات سابقة جراء ضغوط خارجية.

وأكد الصفتي لدحلان أن "أبو مازن" ليس لديه ذكاء في التصرف على الإطلاق، مضيفا أنه "باطني ويشيل مثل الجمال" كما وصفه دحلان، وليس لديه جديد يقدمه في عملية السلام، وأنه قدم العديد من التنازلات للحفاظ على مكانه بالرئاسة.

كما يهاجم اللواء الصفتي أعضاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ويصفهم بـ"العيال"، مضيفا أن الجبهة الشعبية تتحامل على "أبو مازن" بسبب قضايا تتعلق بالتمويل.

أيضا سخر الصفتي من ضعف الفصائل الفلسطينية من غير حماس والجهاد، ويتهمها بالعمل بالأجرة، كما اتهم "أبو مازن" بالفشل في احتواء الفصائل الفلسطينية، وهاجم كذلك موقف الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي خلال مفاوضات التهدئة 2014.

Facebook Comments