روى أحد صيادي رشيد الذي انتشل غالبية الناجين من حادث رشيد تفاصيل الواقعة ، مؤكدًا ضرورة وجود جهاز إغاثة برشيد كي ينسق مع الصيادين في الوقائع المماثلة.

وقال في لقاء مع برنامج “العاشرة مساءً” إن أغرب واقعة رآها أثناء محاولة إنقاذ الناجين، أنه شاهد رجلا يصارع الغرق فأرسل له حبل لكي يمسك به لكنه لم يستطع الوصول له على الرغم من أنه لو تحرك مسافة بسيطة فسوف يصل له.

ولفت إلى أنه تحاور مع هذا الناجي وسأله عن أسباب عدم تحركه باتجاه الحبل ، فقال له : “أنا ممسك بجثة بقدماي ولا أستطيع السباحة ولن أترك تلك الجثة” ، مضيفًا : ساعدناه على الخروج وانتشلنا الجثة التي كان يمسكها بقدمه ، وخرج حيًا”.

Facebook Comments