كتب أحمد علي

واصلت قوات أمن الانقلاب حملاتها على بيوت أنصار الشرعية بمدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية واعتقلت محمود علي محمد علي سليم طالب فى الصف الثالث الإعدادى وشقيق المعتقل محمد على الطالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق والمعتقل منذ 7 أكتوبر 2015.

وأفاد شهود عيان من الأهالى أن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت عددًا من بيوت أنصار الشرعية وروعت الأهالى وحطمت أثاث المنازل واعتقلت الطالب محمد علي فى الساعات الأولى من صباح اليوم واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

ولليوم الثانى على التوالى تواصل سلطات الانقلاب جريمة الإخفاء القسرى للدكتور محمد الأحمدى بعد اعتقال من مقر عمله بالوحدة الصحية لجزيرة محمد بالجيزة، أمس السبت، وهو أيضا من أبناء قرية السواقى التابعة لمدينة أبو كبير.

كما تواصل سلطات الانقلاب لليوم الـ28 جريمة الاختطاف القسرى لمحمد السيد يونس الطالب بكلية التجارة بجامعة الزقازيق وابن مدينة أبو كبير.

أيضا تواصل قوات أمن العسكر جريمة الإخفاء القسرى لأبو بكر محمد حسن شحاتة 23 سنة، وحاصل على بكالوريوس ومن أبناء مدينة فاقوس وتم اختطافه منذ 28 أكتوبر 2015.

يشار إلى أن عدد المعتقلين فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية يزيد عن 1700 معتقل من أنصار الشرعية، على خلفية رفضهم انقلاب العسكر فى الثالث من يوليو 2013.

Facebook Comments