كتب أحمد علي

اختطفت قوات أمن الانقلاب بأبوحماد محافظة الشرقية قبيل عصر اليوم الأحد "حمزة إبراهيم عاشور" الطالب بالصف الثالث الثانوى العام من داخل إحدى مراكز الدروس بحى المغازى واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

وأفاد شهود عيان من زملاء الطالب أن عناصر من قوات أمن الانقلاب اقتحمت أحد مراكز الدروس الخصوصية بحى المغازى بأبو حماد واختطفت الطالب فى مشهد بربرى يندى له جبين كل حر، وأحدثت حالة من الفزع بين الطلاب الذين ساد بينهم حالة من الغضب نتيجة اختطاف زميلهم المشهود له بحسن الخلق.

وحملة أسر الطالب المختطف سلطات الانقلاب ومأمور مركز شرطة أبوحماد ومدير أمن الشرقية المسئولية عن سلامة نجلهم، مطالبين منظمات المجتمع المدنى وحقوق الإنسان بتوثيق هذه الجريمة والتدخل للكشف عن مكان احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه.

يشار إلى أن "حمزة" هو نجل إبراهيم عاشور المعتقل فى سجون العسكر منذ ما يزيد عن العام والنصف، على خلفية تهم ملفقة لرفضه الانقلاب العسكرى فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

كانت مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم قد اعتقلت أيضا فى الساعات الأولى من صباح اليوم محمود علي محمد علي سليم الطالب بالصف الثالث الإعدادى من منزله بمدينة أبو كبير واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

ويقبع فى سجون العسكر بمدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 1700 معتقل من أنصار الشرعية على خلفية رفضهم انقلاب العسكر فى الثالث من يوليو 2013.

Facebook Comments