الأناضول

 

 

رجح قانونيون غياب الرئيس المصري محمد مرسي وباقي المتهمين عن حضور جلسة المحاكمة الرابعة في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث قصر الاتحادية"، المقررة الثلاثاء المقبل.

 

كانت هيئة المحكمة في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث قصر الاتحادية" قررت في جلستها الثالثة، أمس السبت، ندب لجنة مكونة من 3 خبراء فنيين باتحاد الإذاعة والتليفزيون (جهة حكومية رسمية) لفحص الأسطوانات التي قدمتها النيابة العامة لأحداث الاتحادية، والتي قالت إنها توضح اعتداء أنصار مرسي على متظاهرين معارضين لهم وقتل وإصابة بعضهم 

 

وحددت المحكمة جلسة الثلاثاء القادم لقيام الخبراء الثلاثة بحلف اليمين القانونية أمامها، مع تكليفهم بتحديد تاريخ حدوث كل ما ورد بتلك الأسطوانات، ومصدرها، وبيان إذا كان قد أجري عليها تعديل من عدمه، ومقارنة تقرير هذه اللجنة بتقرير تفريغ النيابة العامة لهذه الأسطوانات.

Facebook Comments