ذكر تقرير جديد عن عقوبة الإعدام نشرته منظمة العفو الدولية أن هناك زيادة بنسبة 300 في المائة في عمليات الإعدام في مصر، التي أصبحت ثالث أكثر الدول التي تنفذ الإعدام في العالم، بحسب ما أفاد موقع "ميدل إيست مونيتور".

وسجلت هيئة مراقبة حقوق الإنسان 483 عملية إعدام في 18 بلدا خلال عام 2020، بانخفاض نسبته 26 في المائة عن عام 2019، وهو أدنى رقم تم تسجيله في العقد الماضي.

في نهاية عام 2020، كان ما لا يقل عن 28,567 شخصا محكوما عليهم بالإعدام وواجهوا قطع الرأس أو الصعق بالكهرباء أو الشنق أو الحقن القاتل أو إطلاق النار.

مصر ثالث الجلادين

وفي مصر نفذت 57 عملية إعدام في أكتوبر ونوفمبر 2020 وحدهما، في الوقت الذي انتقدت فيه منظمة العفو الدولية هذه الأرقام باعتبارها "فورة إعدام مروعة"، وكان هذا العدد من الإعدامات التي نفذت في مصر طوال عام 2019.

وفي أكتوبر 2020 وحده، شنق 15 سجينا سياسيا، وقد ارتفع استخدام عقوبة الإعدام في عهد زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

ومن بين هؤلاء الـ 15، كان هناك 13 في المبنى H1 من سجن العقرب، حيث توفي في نهاية سبتمبر أربعة سجناء وثلاثة من ضباط الشرطة في حدث متنازع عليه زعمت سلطات الانقلاب أنه هروب فاشل من السجن.

وقالت منظمة "نحن نسجل" لـ"ميدل إيست مونيتور"، في ذلك الوقت إن بعض السجناء ضربوا أحد موظفي سجن طره بأدوات معدنية قبل أن يتمكن من الفرار من أيديهم، وأغلق المحتجزون باب زنزانة السجن وقتلوا بعد ذلك بوقت قصير.

وطالبت منظمة "نحن نسجل" المدعي العام بفتح تحقيق في الحادث ونشر لقطات مراقبة لما حدث. ويعتقد أن المحتجزين الذين شنقوا قد شهدوا ما حدث.

وفي نوفمبر، نشرت «المبادرة المصرية للحقوق الشخصية» تقريرا عن ارتفاع عمليات الإعدام في مصر قبل سجن ثلاثة من كبار موظفيها كإجراء عقابي ضد عملهم في مجال حقوق الإنسان.

وكثيرا ما يحاكم السجناء في مصر في محاكمات جماعية ويعذبون للحصول على اعترافات تستخدم بعد ذلك كدليل وهناك ما يقرب من 000 60 سجين سياسي.

الشرق الأوسط أرض الجلادين

وأشار التقرير إلى أن أربعة من الجلادين الخمسة الأوائل هم بلدان في الشرق الأوسط. وتمثل إيران ومصر والعراق والمملكة العربية السعودية 88 في المائة من حالات الإعدام المبلغ عنها في جميع أنحاء العالم والمسجلة في عام 2020، وفقا للتقرير. أما الصين فهي الجلاد رقم واحد في العالم ولكن البيانات عن عقوبة الإعدام هناك تصنف على أنها سر من أسرار الدولة. 

وكان هناك انخفاض بنسبة 85 في المائة في عمليات الإعدام في المملكة العربية السعودية و50 في المائة في العراق. ونفذت إيران ما لا يقل عن 246 عملية إعدام وجاءت في المرتبة الثانية بعد الصين. وكان ثلاثة من الأشخاص الذين أعدموا في إيران دون سن الثامنة عشرة عندما زعم أنهم ارتكبوا الجريمة.

ونفذت عمان وقطر أول عمليات إعدام معروفة منذ سنوات، وفقا لتقرير منظمة العفو الدولية.

https://www.middleeastmonitor.com/20210421-300-rise-in-executions-in-egypt/

Facebook Comments